القائمة الرئيسية
تاريخ انطلاق رياضة بريدة .. وقصص الكفاح بالماضي .. يحكيها ابراهيم الوابلي ( حوار مصور )
10 يونيو 2018 0 تعليق 7508

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أرجع زمان الأمس من صفحاتي .. ما أجمل الأيام بعد فوات
ذكرى يعود إلى الفؤاد حنينها .. دوماً إذا ذاق الفؤاد بأهات
زمن تولى من ربيع حياتنا .. في ظله ما اجمل الاوقات
نلهو ونمرح والسعادة عندنا .. ما أصدق البسمات والضحكات
نجري ونجري ليس ندري أنها .. تجري بنا الأعمار في الساعات

لقاءنا ‏اليوم مع أحد الشخصيات التي كانت لها بصمة في مدينة بريدة غادر مدينة بريدة قبل تقريبا 53 عاما الى الرياض بعد ذلك لمدينة الدمام حتى إستقر به الحال حتى يومنا هذا في المنطقة الشرقية تحديدا مدينة الدمام وكان له بصمات واضحة في قطاعي التعليم والرياضة في بداياتها نرحب بهذا اللقاء مع الشيخ إبراهيم بن يوسف بن عبدالله الوابلي أطال الله في عمره .

الوابلي ينفض غبار الماضي ويتحدث بالخفايا .. و يؤكد لـ ” ثامريات ” :

– مارست مهنة التعليم وعمري 16 عاما !
– هذه قصتي مع مؤذن المسجد بعد 40 عاما .
– سمير فهمي من أسباب انطلاق كرة القدم ببريدة
– كرة قدم من الكويت انعشت الحواري لدينا !
– الملك سعود أنقذنا بمقر النادي
– اختلاف مع ابن عمي محمد أظهر نادي التعاون
– محب للنادي أهدانا 5 ريال مكافأة فوز
– هذا مايفعل الرائد والتعاون في استقبال الزوار للمنطقة
– نشاط غير مسبوق ثقافيا في الرائد وهذه قصة أول حافلة
– صوت الأهلي انطلقت من بيروت !
– هذا ماأغضب رئيس بلدية بريدة علينا

* هذه الفلاشات .. وهنا التفاصيل *

1 – ياليت تحكي لنا مولدك و متى كانت مغادرتك خارج بريدة ؟

ولادتي كانت في منطقة القصيم تحديداً في مدينة بريدة في شهر ذو القعدة في عام 1358 هجري وكان انتقالي للعيش خارج بريدة عام 1386 هـ للعيش أولاً في الرياض ثم الاستقرار في مدينة الدمام متزوج ابنة الاستاذ سليمان البيوض ولدي من الابناء 5 أولاد و 4 بنات .

2 – كيف تصف بداياتكم بالتعليم وهل قمت بالتدريس ؟

في طفولتي لم تكن قد فتحت المدارس الحكومية آنذاك وكنت قد التحقت في مدرسة خاصة كانت رسومها تقديم السكر والأرز والمواد الغذائية نهاية الشهر بدلا من الرسوم المالية . وكانت تطلق عليها (الكتاتيب) وكانت هي الأماكن الأساسية لتعليم الناشئة حفظ القرآن الكريم ومبادئ القراءة والكتابة ومبادئ الحساب وكان يقسم الطلاب فيها ( الدقّه، الجذاوة، المصاحف) وفيما بعد تم تحويلها إلى مدرسة حكومية باتفاق مع صاحبها الشيخ محمد الوهيبي رحمه الله وسميت المدرسة المنصورية كان ذلك بعد انتقالي لمدرسة الفيصلية التي اتممت فيها سنتي الثالث الإبتدائي حيث تخرجت منها عام 1371هـ متقناً قراءة القران الكريم والكتابة.

لم تكن فتحت مدارس للمتوسطة والثانوية فعملت مع والدي في دكانه لبيع المواد الغذائية بالجملة حتى افتتاح المعهد العلمي عام 1373 هـ ، ثم قابلني مصادفة الشيخ صالح سليمان العمري رحمه الله بالجردة معتمد التعليم بالقصيم انذاك وأنا في السادسة عشر من عمري وسألني عن رغبتي في التدريس وأجبته بالقبول وتوجهت لمدرسة الخالدية وبدأت بالتدريس عام 1374 هـ وكان عمري حينها 16 سنة قبل السن القانوني براتب 340 ريالا وكان مع العلاوة 400 ريال وارتفع الى 525 ريالا وكان مديرها الاستاذ ابراهيم العمار وكان معي الاستاذ عبدالعزيز العمار حيث كانت المدرسة مقتصرة على المرحلة الإبتدائية.
كملت انتساب وانا مدرس حتى 1383 هـ ثم انتقلت لادارة التعليم إداري وكنت نائب مدير شوون الموظفين الاستاذ سليمان الدهش لمدة 3 سنوات والاستاذ سليمان الشلاش كان هو مدير التعليم بالقصيم وقتها . ومن المواقف التي تسعدني أني درست الشيخ فهد الدغيشم مؤذن أحد المساجد ببريدة والذي التقيت به بعد 40 سنه بالصدفه بالمسجد ورحب بي وعرفني بنفسه .

وفي العام 1386 هـ اشتد التعب بي في العينين استقلت من التدريس بسببه و ذهبت للرياض لاجراء العلاج عالجت هناك حتى جاءني الاستاذ سليمان السعيد من وزارة التجارة وطلب مني العمل بالوزارة واشتغلت كاتب بالوزارة حتى جاءتني وظيفه رسمية بالدمام في مختبر تابع لوزارة التجارة التحقت بها ومن الطرائف أنه كان يقول لي فقط شهرين ويرجعونك للرياض ولكن ارتحت هناك وجلست ولم أعد للرياض او القصيم وعملت هناك مدة 40 سنه ولله الحمد حتى تقاعدت عن العمل رسميا عام 1412 هـ خدمت 40 سنة تقريبا وكان أيضا مدير شوون الموظفين بالوزارة بالصدفه من طلابي الذين كنت درستهم في أحد المدارس ببريدة .

3 – هل تذكر لنا بعض الأسماء من المعلمين أو الإداريين في المدرسة من تذكرهم ولهم فضل عليك؟

في الحقيقة في ذلك الوقت كانت تعم البساطة فلم يكن لأحد فضل على أحد حيث كان الجميع يحمل شهادة الابتدائية. وجميعا كنت أجلهم واقدرهم ولن أحدد أسم معين لان الجميع لهم مواقف جميلة بحياتي .

4 – كيف تقبلتم دخول المدرس الأجنبي للمدارس آنذاك ؟

كان قبولاً بصدر رحب وسأعرج على تواجد المدرس الأجنبي في انطلاقة رياضة بريدة بمضمون الحوار .

5 – كما سمعنا ان انطلاقه رياضة بريدة كانت من مدرسة الخالدية هل تذكر البدايات؟

كنّا في مدرسة الخالدية أربعة آشخاص أنا ومدير المدرسة إبراهيم العمار وأخيه عبدالعزيز رحمهم الله وكانت وزارة المعارف ( التعليم حالياً) تستقدم شباب فلسطينين للتعليم وكان من نصيب المدرسة الصديق سمير فهمي بسيسو حيث كنا في أوقات الفراغ نذهب للتنزه نحن الأربعه خارج بريدة في الشرق تحديداً شرق طريق الملك خالد حاليا ببريدة ، وقد اقترح الصديق سمير بإحضار كرة لإقامة بعض المباريات وقد قمت بإحضار كرة أهداها لي أحد الأصدقاء وهو الصديق فهد النودلي والتي أهداها له أحد أخواله من الكويت . ثم بدأنا اللعب بسعادة وحماس وكان يحضر أصدقاء الصديق سمير فهمي من الفلسطينين وبعض الطلبة والمعلمين من مدارس أخرى لأكمال العدد للعب كرة القدم .
ثم أطلقنا على فريقنا أسم الفريق الأهلي وتم تسجيله من قبل رعاية الشباب عام 1374 هـ التي كانت تتبع وزاره المعارف ونظراً لازدياد الأعداد قمنا باستئجار مقر وتكوين إدارة رسمية للنادي مكونه من صالح العييري وغانم الغانم ويوسف العمار وإبراهيم التويجري ومحمد الفوزان .
بعد ذلك أرسلنا برقية للملك سعود رحمه الله بطلب ملعب رسمي وجاءت الموافقة بمنحنا ملعب على أن تؤول ملكيته للدولة في حال إلغاء النادي. ثم جاءنا تعميم لتغيير الاسم للنادي و اقترح الخال صالح الدبيب أبوعبدالحميد – رحمه الله ـ إطلاق اسم الرائد على النادي والذي استمر عليه حتى الوقت الحالي .
وللتنويه كنت قد قرأت كتاب عن تاريخ الرياضة في المملكة وذكر فيها أن مؤسس نادي الرائد كان الأخ عبدالعزيز العبودي في الحقيقة لم يكن من مؤسسين النادي ولكن كان أحد لاعبين النادي الذي التحق بعد افتتاحه بفترة حيث كانت لديه خبره في كرة القدم فقط .

6 – كيف كان تقبل المجتمع ببريدة لكرة القدم واللعب في الملاعب القديمة وهل كانت هناك مضايقات لكم؟

كان تقبل المجتمع لكرة القدم إيجابي ولم تكن هناك مضايقات ربما كان وجود المعلمين من مدارس مختلفة له أثر في ذلك.

7 – لعبكم الكرة سابقاً هل كانت ترفيه أو تسمعون بها مثلاً في الرياض وغيرها وتريدون التقليد ؟

ذكرت في إجابة سؤال الإنطلاقه عن أن بداتيها كان للترفيه واضاعة الوقت فقط ولكن بعد تحوله لنادي رسمي تحول الأمر للعب جاد ومنافسات شريفة بيننا وبعض الفرق الاخرى .

8 – هل صحيح مانسمع أنه كان هناك بعض الخلافات بين لاعبين أول فريق كرة قدم والمسمى الأهلي وخروجهم وانشاء فريق الشباب (التعاون حالياً)؟

فعلاً حصل خلاف والتي أعتبر وجودها طبيعي وتحدث في جميع الأندية. كان خلاف بين أعضاء الإدارة وبين ابن عمي محمد عبدالرحمن الوابلي حيث قام بتأسيس فريق جديد اطلق عليه اسم الفريق السعودي ثم حوله لنادي الشباب ثم أصبح فريق التعاون حتى الوقت الحالي . واعتبر أنا محمد الوابلي ممن نشر ثقافة التنافس الشريف بالرياضة بعد انشائه النادي الجديد وأقيمت بيننا فعاليات مشتركة ولقاءات وانا اعتبره صديق اكثر من كونه ابن عم .

9 – كونك من المنتمين لنادي الرائد ( الأهلي سابقاً) ماهو سبب تسميته الأهلي ومن كان أول مشرف على هذا الفريق؟

كان أول رئيس للنادي الصديق يوسف العمار وكنت أقوم بوظيفة نائب الرئيس وأمين الصندوق بنفس الوقت وكان هناك بعض أعضاء إدارة النادي لتنظيم الفعاليات الأخرى سواء كانت ثقافية أو رياضات متنوعة . وتسمية الأهلي كانت مصادفة بين الاعضاء استحسنا الاسم واخترناه للفريق .

10 – هل كان بذلك الوقت هناك داعمين مالياً لفرق الرياضة في بدايتها ؟

لم يكن هناك ميزانية رسمية أو داعمين أساسيين للفرق الرياضية في ذلك الوقت ولكن كان هناك دعم من بعض المواطنين أو بعض الشركات مثل أرامكو عندما يطلب منهم باسم النادي لاتتونى بدعم الفريق وكان هناك بعض المحبين للنادي يدفعون مبالغ لكن زهيدة دعما للشباب وكذلك مكافآت حيث اتذكر أن احدهم دفع مكافآة 5 ريال لكل لاعب بعد احد المباريات .

11- متى انتقل الرائد لمقره الحالي وتم تسوير النادي خلاله بالطين؟

كان انتقال الرائد لمقره الحالي بعد انتقالي من بريدة وانشغالي عن أخبار النادي . حيث لاأعلم تاريخ محدد لذلك .

12 – هل تتذكر مباريات التنافس بين الرائد والتعاون وكيف كانت منافستكم وقتها؟

لطالما كان التنافس الشريف هو وقود النجاح والتقدم في رياضة بريدة فقد كان التنافس بين فريقي الرائد والتعاون في أوجه في ذلك الوقت وكانت تقام بيننا اتفاقيات ايضا في استقبال المسؤولين الزائرين للمنطقة حيث اتذكر كان يقوم الرائد بالضيافة والتعاون بإقامة الاحتفالية والمسؤول الثاني نقوم بتبادل الادوار نقوم نحن بالفعاليات وهم بالضيافة حيث كانت التنافس جميل ولم يكن هناك أي حزازيات أبدا فقط تنافس بالملعب وإثارة .

13 – مارأيك بالتنافس برياضة بريدة بالوقت الحالي مقارنة بالماضي ؟

في الحقيقة لا أعلم عن التنافس في الوقت الحالي لكن أعرف أن الناديين بالدوري السعودي للمحترفين وهذا الشي يجعلنا نسعد برفعة المنطقة بتواجدهم بالدوري المحترف حاليا .

14 – هل تتابع مباريات فريق الرائد وكيف تواصلك مع الرائديين بالوقت الحالي؟

لا يوجد متابعة لمباريات الرائد أو أي تواصل مع الرائديين ولكني أتابع الأخبار العامة من حين إلى حين عبر التلفاز والراديو واعرف بعض النتائج للفريق واتمنى لهم كل التوفيق مع رئيسهم الحالي فهد المطوع .

15 – كيف كان تفعيل النادي ثقافيا واجتماعيا في وقتكم ؟

الحقيقة كان هناك عمل كبير اجتماعيا وثقافيا بالنادي حيث كانت تقام المسارح والفعاليات والمهرجانات بالنادي وكان كل ابناء النادي يعملون تطوعا ليل نهار من أجل تنظيم تلك الفعاليات حيث قام النادي باقامة الأمسيات الشعرية والرحلات البرية واختراق الضاحية وكان فاز بأول سباق اذكر محمد العمرو وعبدالله السلمي والتي يشارك بها عدد من شباب بريدة المتحمسين واذكر محاضرات أقامة ممن أذكرهم عبدالله الرقيبة ومحمد البشر وكانت تشهد حضور كبير من أهالي بريدة
كما قمنا بإصدارة مجلة أسمها ” صوت الأهلي ” وكانت تلقى اهتمام كبير حيث طبعت أول مطبوعاتها في لبنان وقمنا بزيارة للملك فيصل رحمه الله وتسليمه نسخة من هذه المجلة عن النادي وطبعت عدة أعداد اخرى ايضا واذكر كتب فيها عدد من الأدباء ممن اذكر منهم الدكتور حسن الهويمل وكان العدد الثاني تبرع بطباعته دعما للنادي الشيخ صالح بن سليمان العمري رحمه الله
كما كان هناك مكتبة بالنادي وقد زارنا وفد امريكي اتذكر مع أحد محبين النادي الاستاذ محمد السعيد حيث اشترينا وقتها حافلة للنادي لتلبية احتياجات النادي وذلك بنظام الاقساط لدعم النادي رياضيا و ثقافيا وخدمة لمنسوبيه واتذكر كان سواقها الاستاذ علي المقيطيب .
ومن الطرائف أذكر اقمنا أمسية عن بريدة داخل النادي وانتقدنا بلدية بريدة انذاك وبعد ذلك قام رئيس البلدية بتقديم شكوى ضدنا بالاساءة للبلدية ونحن فقط ننتقد لتحسين العمل بالبلدية خدمة لبريدة .

16 – كلمة أخيره تود توجيهها للشباب المتابعين للرياضة بالوقت الحالي ؟

الشباب عدة الأمم وقادتها وحاضرها ومستقبلها لايمكن بناء أي مستقبل منشود دون هذه الفئة فعليهم بالتحصن بالعلم والأخلاق والقيم والمبادئ الدينية والحرص في عدم الخوض في الصراعات الكروية والسلوك الهدام السقيم الذي لايخدم الوطن ولا التنمية بالبلد . ونتمنى منهم التنافس الشريف والبعد عن كل مايسبب الصراعات والمشاكل بين الأندية وأدعو الله التوفيق للجميع وبالاخص نادي الرائد الذي عشنا فيه أحلى الايام وأن نراه يحقق البطولات باذن الله قريبا .

 

_ ختاما أشكر العم ابراهيم الوابلي على رحابة الصدر وتقبل هذا اللقاء وعلى حسن الاستقبال في منزله بالدمام وبحضور ابنه فهد . كما اشكر الاخ خالد الوابلي على التنسيق وايضا الشكر لمن نسق المعلومات لي .. ونسأل الله أن يمد في عمره على العمل الصالح باذن الله .

حوار

ثامر الناصر

حسابي عبر التويتر والانستقرام للتواصل

Thameralnasser@

سنابي لمزيد من التغطيات اليومية

t.0011


مواضيع ذات صله

جميع الحقوق محفوظه ثامريات 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي