القائمة الرئيسية
دار النفائس والمخطوطات ببريدة تستعرض تجربتها وأهدافها في ثلوثية أحمد التويجري ( صور )
16 يناير 2019 0 تعليق 1670

أقامت ثلوثية أحمد التويجري مساء الثلاثاء 9 / 5 / 1440 هـ ليلة ثقافية ضمن أمسياتها المتنوعة والتي كانت بعنوان

( دار النفائس والمخطوطات التاريخ والنشأة )

وكان متحدثها الرئيسي الاستاذ عبدالملك البريدي مدير الدار وبإدارة حوار من الاستاذ عبدالله
الخميِّس حيث تأتي هذه الأمسية الثقافية تزامنا مع إقامة معرض القصيم الثاني للكتاب بحضور عدد من رجال الاعمال والمثقفين .
حيث انطلقت الأمسية بكلمة لعريف الندوة الاستاذ عبدالله
الخميِّس قدم خلالها نبذة مختصرة عن الضيف وجهوده في المحافظة على الوثائق والكتب العلمية كما قدم خلالها شكره للاستاذ أحمد التويجري على استضافة اللقاء واهتمامه في توثيق المسيرة الثقافية بالمنطقه
بعدها تحدث الاستاذ البريدي عن تاريخ انشاء الدار والصعوبات التي واجهتهم بالبداية وكذلك الاهداف التي أسست لأجلها الدار والخدمات التي تقدمها في سبيل المحافظة على التراث العلمي والثقافي وكذلك قام البريدي بطرح العديد من القصص والاحداث عن الجانب الثقافي في مدينة بريده منذ عقود طويلة والتي كانت مرجعا للعديد من المؤلفات والمخطوطات في عدد من المجالات في البلاد الاسلاميه .

ثم بدأت مداخلات الضيوف حيث تحدثوا عن أهمية مثل تلك الدور الثقافية في المحافظة على التاريخ الثقافي والعلمي وكذلك أهمية المحافظة على الوثائق العلمية بهذه المنطقة وخاصة التي بأيدي الاهالي وتخص تاريخ أجدادهم وبنهاية الأمسية قامت دار النفائس والمخطوطات بتكريم الثلوثيه .

وهنا رصد مصور للأمسية /

 

 

 

 

اعداد وتصوير

ثامر الناصر

حسابي عبر التويتر والانستقرام

thameralnasser@

سنابي للمزيد من التغطيات اليومية

t.0011


مواضيع ذات صله

جميع الحقوق محفوظه ثامريات 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي